النقابات تحمل ملفات جديدة إلى طاولة الحوار مع وزير التربية الوطنية

بعيدا عن الصحافة الصفراء كل الأخبار في صفحة واحدة
صورة العضو الرمزية
ochalan
عضو حيوي
مشاركات: 4231
اشترك في: 13 مارس 2017 09:38

النقابات تحمل ملفات جديدة إلى طاولة الحوار مع وزير التربية الوطنية

مشاركة بواسطة ochalan »

النقابات تحمل ملفات جديدة إلى طاولة الحوار مع وزير التربية الوطنية
صورة: و.م.ع
هسبريس - نورالدين إكجان
الأربعاء 26 يناير 2022
ساعية نحو تحصيل اتفاقات أخرى مع وزارة التربية الوطنية، تدخل النقابات القطاعية جلسة حوارات جديدة مع شكيب بنموسى، نهاية شهر يناير الجاري ومطلع فبراير المقبل، والعين على حلول 18 ملفا متبقيا.

وتراهن النقابات التعليمية على استجابة الحكومة الجديدة لبعض الملفات وإحراز تقدم في أخرى من أجل إنهاء مشاكل متراكمة منذ عهود وزراء سابقين أربكت المنظومة التربوية لسنوات، بسبب الاحتجاجات والإضرابات.

ومن المرتقب أن تتداول الجلسة المقبلة في الـ31 من شهر يناير الجاري ملف الأساتذة أطر الأكاديميات بحضور ممثلين عن تنسيقية المتعاقدين، فيما يخصص شهر فبراير لباقي الملفات العالقة.



ضرورة الحوار
عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، أورد أن فتح الحوار هو أولى محطات إيجاد الحلول لباقي الملفات العالقة، مشددا على أن بعضها لا يتطلب سوى الجدية.

وأضاف الإدريسي، في تصريح لجريدة هسبريس، أن الوزارة ستجالس النقابات وتنسيقية المتعاقدين نهاية الشهر الجاري لتداول الملف وحده، وباقي المشاكل ستطرح للنقاش خلال شهر فبراير المقبل.

وأوضح المتحدث أن بعض الملفات مثل ضحايا النظامين لا تتطلب سوى دراسة بسيطة وقد اتفق على هذا الأمر، وأخرى فيها مشاكل الحيف، مع تسجيل وجود مشاكل كبيرة مثل الأساتذة المبرزين والمتعاقدين والمحرومين من خارج السلم.

18 ملفا عالقا
عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، سجل أن 18 ملفا لا يزال عالقا في قطاع التربية الوطنية، مشيرا إلى أن بعضها يتعلق بالنظام الأساسي المرتقب نقاشه الشهر المقبل.

وأضاف الراقي، في تصريح لجريدة هسبريس، أن النقابات التعليمية والوزارة الوصية على القطاع تبحث عن حلول للمشاكل المتراكمة، مؤكدا أن جميع السيناريوهات مطروحة؛ لكن خروج نظام أساسي جديد يمكن أن يحل مشاكل عديدة.

وأردف القيادي النقابي أن التنسيق مع الوزارة سيمكن من إبراز جميع الحلول الممكنة وطرحها للعلن فور التوافق حولها، مؤكدا أن الغاية تبقى هي إيجاد حلول لملفات كثيرة تعيق تطوير المنظومة التربوية.



رابط مُباشر :
رابط BBcode :
رابط HTML :
إخفاء روابط المُشاركة
إظهار روابط المُشاركة

العودة إلى ”أخبار صحف وطنية وعالمية بموقع واحد“