صورة ===================================================================================== مرحبا لتتوصل بجديد الموقع عبر الواتساب فقط أرسل كلمة اشتراك للرقم التالي 0693886146 ===================================================================================== **اطـــلالـــة **رابط المكتبة: https://m.dahayas.com/

حقائق حول التعاقد

قوانين المنتدى
هنا تطرح وتناقش جميع القضايا العامة المتعلقة بالتعليم دون المس بالأشخاص
صورة العضو الشخصية
merssad Morocco
عضو حيوي
مشاركات: 1444
اشترك في: 20 مارس 2017 07:56

حقائق حول التعاقد

مشاركة بواسطة merssad » 14 مارس 2019 09:31

حقائق حول التعاقد
هشام أجانا : مفتش التعليم الثانوي التأهيلي _ رياضيات

" -لا علاقة للتعاقد بكثرة الأساتذة الذين ولجوا المهنة في السنوات الأخيرة، إذ ليس هناك ما يمنع التوظيف العادي من توفير نفس العدد من الأساتذة.
-العدد الكبير للمتعاقدين سببه تقاعس الدولة في تعويض الأساتذة المتقاعدين لسنوات، مما يعني أنه خصاص مفتعل هدفه تكريس التعاقد لحل مشكلة غير موجودة أصلا.
- لا علاقة للتعاقد بتحسين الجودة لأن تكوين المتعاقدين لم يحظ بنفس الاهتمام الذي أولي للأساتذة المرسمين في السابق.
- التعاقد يفاقم الوضعية الكارثية للصندوق المغربي للتقاعد، لأن الصندوق يفقد مساهمين أحيلوا على التقاعد بينما يخضع الأساتذة الجدد لنظام الrcar ، يعني أنهم يساهمون في صندوق آخر، والهدف من هذا الأمر هو افتعال أزمة جديدة في الصندوق المغربي للتقاعد في أفق إدماجه مع صندوق الrcar وفقدان امتيازات أكبر بكثير مما فقدناه مع بنكيران.
- التعاقد ليس اختيارا استراتيجيا بل إملاءات من مؤسسات تمويل دولية، لما يمنحه من مرونة في التحكم في كتلة الأجور، وبالتالي قدرة أكبر على سداد الديون حتى في ظل الأزمات.
- الفرق الأساسي بين أستاذ متعاقد وأستاذ مرسم هو أن الأستاذ المتعاقد يشتغل بعقد مدته سنة طيلة حياته المهنية، ورغم أنه يتجدد تلقائيا إلا أنه يمكن للجهة عدم تجديده في أي وقت و بسبب اعتبارات لا علاقة لها بالكفاءة أو المخالفات مثلا أزمة مالية أو فائض في الموارد البشرية، أما فسخ العقد وسط السنة الدراسية فيخضع للمساطر التأديبية الواردة في النظام الأساسي...
- التعاقد في القطاع العمومي أكثر هشاشة منه في القطاع الخاص، لأن التعاقد المحدد المدة في القطاع الخاص مرتبط بالطبيعة المؤقتة للعمل، مثلا عمل موسمي، ارتفاع مؤقت في وتيرة الإنتاج... وسرعان ما يجبر المشغل على تعويض العقد محدد المدة بعقد غير محدد المدة، أما الأستاذ المتعاقد فعقده محدد في سنة تجدد تلقائيا طيلة حياته المهنية رغم أن طبيعة عمله غير مؤقتة، وبالتالي يمكن الاستغناء عنه في أي وقت فقط بعدم التجديد.
- على عكس ما تروجه الدولة، نظام التعاقد مرتبط بالدول الفقيرة الأكثر خضوعا لمؤسسات التمويل الدولية، حيث فرض في دول إفريقيا جنوب الصحراء كمالي والنيجر والسينغال... منذ التسعينات، وعرف تطبيقه عدة مشاكل من قبيل الاحتقان المستمر في صفوف الأساتذة وتدني جودة التكوين... حيث بدأت كثير من هذه الدول مؤخرا بالتخلي عن هذا النوع من التوظيف. بينما نجد دولة متقدمة كفرنسا التعاقد فيها هدفه حل مشاكل ظرفية كتعويض الأساتذة المرضى، أو تغطية خصاص مؤقت في أحد المدارس، وليس بأي حال من الأحوال نظاما أساسيا للتوظيف.
- من يقول أن التعاقد لم يفرض على الأساتذة وأنهم اختاروه بملء إرادتهم، أقول له أن الاختيار رفاهية لا ينعم بها أولاد الشعب، وإلا فالموجز الذي يشتغل في القطاع الخاص ب1500 و2000 درهم اختار، والموجز للي دار فراشة قدام الجامع حتى هو اختار، وللي لاح راسو فالبحر بحثا عن لقمة العيش حتى هو اختار، وعلى كل هؤلاء تحمل مسؤولية اختيارهم ولا حق لهم في لوم الدولة أو الاحتجاج."

ساهم بنشر الموضوع عبر


رابط مُباشر :
رابط BBcode :
رابط HTML :
إخفاء روابط المُشاركة
إظهار روابط المُشاركة

  • المواضيع المُتشابهه
    ردود
    مشاهدات
    آخر مشاركة

العودة إلى “قضايا عامة متعلقة بالتعليم”